الأربعاء، 5 مارس، 2008

أصحاب الفخـامـة
أصحاب الجـلالـة
أصحاب السمـو
اتفــوا
وقفه طارئه في محطة طوارئ غزه... ماذا تفعلون أيها المتربعون على أعناق شعوبكم... الضاغطون باحذيتكم الأنيقه عليها حتى حفظنا عن ظهر غيب مقاس أرجلكم... أليس في أفواهكم السنة تنطق؟ أين إختفى صوتكم الذي أشجانا طنينه ورنينه في خطبكم العصماء؟...وصفقنا لكم حتى أدميتم أيادينا عساه أن ينطق مره... ثم يخرس بعدها الف مره... أصواتنا بحت هاتفة لكم... ورجالكم المختبئون وراء البستهم المدنيه تنظر إلينا بغضب إن لم نفعل...ولما استجديناكم بكلمه عن طفل غزه الشهيد عن المحرقه... عن المجزره...؟اشحتم بوجوهكم عنا... كفوا سويعات عن عد نقودكم... إرفعوا نظاراتكم السوداء عن عيونكم الناعسه امسحوا جباهكم برؤوس أصابعكم عسى أن يستقيظ النائم خلفها فيتحفنا بفكره... ثم عودوا بعدها إلى متعتكم وعدوا نقودكم مرة بعد مره.. لا أيها الساده إسرائيل لم تقتل شهداءنا في غزه! بسكوتكم.. بجبنكم.. بهروبكم.. قتلتم أطفالنا.. حتى نذفت دماؤهم قطره من بعد قطره وأعذرونا أسيادنا على إيقاظكم فهذه آخر مره
منقول من تعليق فى جريدة القدس العربى

Read more...

تعتقد ما السبب وراء عدم زيادة المصاريف هذا العام ايضاً؟

آخر التدوينات

آخر التعليقات

  © التصميم إهداء :يساري مصري 2008

Back to TOP