تأجيل حكم

الأربعاء، 17 فبراير، 2010

أجلت محكمة جنح التبين ومايو برئاسة المستشار عمرو حسن أمين محاكمة أسماء إبراهيم محمد علي الطالبة بالفرقة الثالثة بقسم التاريخ بآداب حلوان في الجنحة المقامة ضدها من الدكتورة ماجدة أحمد جمعة الأستاذ بالقسم ذاته، إلى جلسة 18 فبراير الجاري للسماح بتلبية طلبات المدعين وهيئة الدفاع.

تعود أحداث الوقعة الفريدة من نوعها إلى العام الدراسي (2008-2009م) حينما تقدَّم طلاب الفرقة الثانية قسم التاريخ بالكلية بشكوى لإدارة الكلية تفيد بوجود أخطاء ومغالطات تاريخية فادحة بكتاب "الجغرافيا الاقتصادية بين النظرية والتطبيق" للدكتور فتحي محمد مصيلحي، والذي تقوم بتدريسه للطلاب د. ماجدة كمقرر لمادة الجغرافيا الاقتصادية، وعلى رأس تلك المغالطات إلغاء اسم دولة "فلسطين" من كافة خرائط الكتاب واستبدال "إسرائيل" بها.

والأدهى هو الطلب المتكرر من د. ماجدة بعدم ذكر اسم "فلسطين" ولا الأراضي المحتلة أو أي إشارةٍ تفيد بوجود تلك الدولة في ورقة إجابة اختبارات الفصل الدراسي واستبدال دولة الكيان الصهيوني بها كإحدى الدول العربية!!.

تقدم الطلاب للشكوى جاء بعد ورود سؤال كامل باختبار العام الدراسي (2008- 2009م) تتضمن إجابته اعترافًا كاملاً بدولة الكيان الصهيوني مصحوبةً بإلغاء تام لأية إشارة لوجود الدولة الفلسطينية لا على الخرائط أو الأرض أو الوجود العربي.

حولت إدارة الكلية بدورها الشكوى لإدارة الجامعة التي حفظت التحقيق فيها، وكأنَّ شيئًا لم يكن، لتفاجأ الطالبة أسماء إبراهيم باتهام د. ماجدة مقرر المادة لها بالبلاغ الكاذب وتحويل الجنحة للمحكمة!.

وطالب عبد الغفار مغاوري عضو الدفاع عن الطالبة هيئة المحكمة بالسماح باستخراج صورة طبق الأصل من امتحان الجغرافيا الاقتصادية (2008- 2009م)، شاملة للإجابة النموذجية للتأكد من صدق أقوال الطالبة بوجود سؤالٍ تحتوي إجابته على مغالطات تاريخية مرفقًا بنسخة من الكتاب، بينما طلب محامي المدعية بالتصريح باستخراج صورة رسمية من قرار الجامعة بحفظ البلاغ المقدم من الطلاب ضد المدعية.

" كلنا مع أسماء "

Read more...

تعتقد ما السبب وراء عدم زيادة المصاريف هذا العام ايضاً؟

آخر التدوينات

آخر التعليقات

  © التصميم إهداء :يساري مصري 2008

Back to TOP