تغطية ندوة ....مستقبل الحركة الطلابية فى مصر

الثلاثاء، 4 نوفمبر، 2008


من اليمين ..عماد مبارك ، محمد مصطفى ، ناجى ، مصطفى شوقى


كتب: مصطفى محمود


استضاف مركز الدراسات الاشتراكية مساء اليوم ندوة عن مستقبل الحركة الطلابية فى مصر للنقاش حول تحديات الطلاب وحضرها عدد من الناشطين الحقوقين والمدونين والصحفين وطلاب من الاخوان ومن حركة مقاومة فى جامعة حلوان وحركة حقى فى جامعة القاهرة والطلاب الاشتراكيين وقد اعتذر طلاب 6 ابريل عن الحضور.


وتحدث محمد مصطفى من طلاب الاخوان المسلمين ..عن مبادرة طلاب الاخوان هذا العام والغرض منها مبينا انها تقتصر على 4 نقاط رئيسية .

اولا/ تضمنت المبادرة اقتصار دخول الاخوان على لجنة واحد فقط من لجان اتحاد الجامعة الرسمى وهى اللجنة الفنية مقابل عدم شطب الطلاب المرشحين

ثانيا / انهم قد عرضوا على الجامعة التخلى عن اسم الاخوان المسلمين مقابل تسجيل بعض الاسر الطلابية التى تخضع لهم .

ثالثا/ الابتعاد عن العمل السياسى هذا العام والتركيز حول النشاط الاجتماعى والخيرى مقابل تخفيف القبضة الامنية عن طلاب الاخوان ..خاصة وانهم يتعرضون لمئات التحقيقات سنويا .

رابعا/ عرض على ادارة الجامعة استعداد الاخوان للمشاركة الغير سياسية لاى نشاط طلابى تنظمة ادارة الجامعة او اتحاد الطلبة الرسمى .


كانت النتيجة لكل تلك العروض ....التجاهل التام!




وقد علق الكثير من الحضور على كلمة محمد مصطفى وكانت اهم الاسئلة :


هل تعد الوثيقة تراجعا واستسلاما لادارة الجامعة ؟


فى خضم الازمة الاجتماعية التى تعيشها مصر ...مالهدف من حملة رسم قلب التى يتبناها الاخوان! الم يكن من الاجدى تبنى حملة نضالية فى اى قضية تهم الطلاب؟


ولماذا يتجاهل الاخوان المشاركة فى حملة المصاريف التى يعمل عليها الكثير من طلاب التيارات السياسية المختلفة منذ عام تقريبا ؟




وكانت الاجابة :


بالنسبة لموضوع المبادرة لم يكن تراجعا بالمرة بل كان الهدف هو فضح ادارة الجامعة وكشف موقفها المتعصب ضدنا ..حتى رغم كل التنازلات التى عرضناها .


واما حملة رسم قلب ....فمن غير المتصور معاملة الاخوان كاى حزب سياسى لانها جماعة لها مرجعية دينية وهذا معروف ومتفق علية منذ وقت طويل ولهذا فان الجانب الاجتماعى والاخلاقى يهمنا .


ولقد تحدثنا اكثر من مرة مع الطلاب الاشتراكيين حول التنسيق فى حملة المصاريف العام الماضى ولكن لعدة اسباب تأخر هذا االامر و اعتقد اننا جميعا لدينا الحماس للعمل سويا فى هذة القضية الان .

جانب من الحضور


عماد مبارك ...........اللائحة الجامعية الجديدة ....اسؤ من لائحة 79!
عماد مبارك ، المحامى والناشط الحقوقى بمؤسسة حرية الفكر والتعبير ...تحدث عن مساؤى اللائحة الجديدة المقدمة من الحزب الوطنى ومن رئيس الجمهورية ..مؤكدا انها اسؤ بكثير من لائحة 79 ! فبعد نقد رجال الحزب الوطنى للائحة 79 واقرارهم انها تعطل المشاركة الطلابية الحرة والديمقراطية وتضع العديد من العوائق امام ان نشاط طلاب ...هذا كلامهم ! ..وكنا ننتظر نوع من التقدم والايجابية فى اللائحة الجديدة الا اننا فؤجنا بقيود جديدة على الطلاب اهمها انة لا يحق لاى طالب ان يشترك فى انتخابات اتحاد الطلاب الا قبل دفع الرسوم الدراسية كاملة وهذا يعنى انة من المطلوب من طالب الانتساب مثلا ان يدفع حوالى 700 جنية فى بداية الشهر الاول من العام الدراسى حتى يستطيع المشاركة فى الانتخابات والمنع لا يقتصر على حق الترشيح ..بل انة لايجوز لة حق التصويت واختيار زملائة المرشحين ! ومازالت حتى الان ميزانية الجامعة لا تنشر وليس هناك اى شفافية فى الحديث عن اموال صندوق التكافل الاجتماعى واين تذهب .

مصطفى شوقى ....الحركات الطلابية الواسعة هى الخطوة الاكثرجدية لكل التيارات السياسية


اكد مصطفى شوقى ، احد الطلاب الاشتراكين بحركة مقاومة - جامعة حلوان .- ان الحركات الطلابية الواسعة هى التحدى الاهم لكل التيارات السياسية ..فالتجربة اثبتت ان انعزال القوى السياسية على نفسها والميول العصبوية وعدم الاتحاد من اجل تحقيق المطالب المشتركة كانت من اكبر عوامل ضعف الحركة الطلابية فى مصر طوال الفترة الماضية . وانة يجب ان يكون الهدف من بناء حركات مثل حقى فى جامعة القاهرة وحقى فى عين شمس ومقاومة فى حلوان هو التاثير بكل قوتنا على الطلاب المستقليين داخل الجامعة وجذبهم الينا عن طريق تبنى اكثر القضايا المطلبية المهمة للطلاب العاديين مثل حملة المصاريف ومجانية التعليم وغيرها من القضايا التى اثبتت انها تجذب انتباة الطلاب لما يدور داخل الجماعات .على ان تكون تلك القضايا هى المدخل والبداية لمطالب اخرى وقضايا اكبر نعمل عليها فيما بعد مع الطلاب. وعلينا ان لا ننتظر اى وعود او مبادرات من ادارة الجامعة ..فالتجربة علمتنا ان المطالب التى تأتى بمنحة تذهب عن طريق التأديب ...بينما المطالب والحقوق التى تنتزع لا يستطيع احد المساس بها .
صباح الفل على الورد ..اللى فتح فى جناين مصر

0 comments:

تعتقد ما السبب وراء عدم زيادة المصاريف هذا العام ايضاً؟

آخر التدوينات

آخر التعليقات

  © التصميم إهداء :يساري مصري 2008

Back to TOP