الطالبة أسماء تدافع عن عروبة فلسطين

الجمعة، 26 فبراير، 2010

بداية القصة

بدأت الواقعة فى تاريخ الخميس 22 يناير 2009 ، عقب امتحان مادة الجغرافيا الاقتصادية للفرقة الثانية بكلية الاداب قسم تاريخ (وكان ذلك خلال الاعتداءات الصهيونية على غزة ) ، وذهبنا الى الاستاذة الدكتورة ماجدة جمعة لنناقش الامر معها حيث أن الكتاب الخاص بها يتحدث عن دولة اسرائيل ويعترف بها فى حين أن كافة أساتذتنا فى قسم التاريخ يدرسوها لنا فلسطين ثارت أمامنا قائلة: "اسمها اسرائيل يعنى اسرائيل، يا ماما دى دولة معترف بيها من العالم كله، اللى فى دماغكم دى اوهام،هى اسمها اسرائيل، وهتكتبيها فى الامتحان اسرائيل يعنى اسرائيل، واللى هيكتب غير كده هيسقط"...

فقمت برفع مذكرة ضد الدكتورة بتاريخ 25/2/2009 الى الاستاذة الدكتورة منى الكيالى رئيس قسم الجغرافيا والدكتور عبد السلام عامر رئيس قسم التاريخ،،

ولكن لم يتحرك ساكن ولم يهتم أحد بالقضية ،، وتم نشر الواقعة فى جريدة المصرى اليوم بتاريخ الاحد 29/3/2009 وبعدها قامت الادارة بتحريك الشكوى الى رئيس الجامعة ،، وتم استدعائى من قبل مكتب الشئون القانونية لرئاسة الجامعة للتحقيق معى بشأن الواقعة،، وقام الاستاذ يوسف الصياد من مكتب الشئون القانونية بالتحقيق معى وأخبرنى ان رئيس الجامعة يحقق مع الدكتورة ماجدة جمعة.

بعدها قام الدكتور/ رئيس الجامعة بحفظ الشكوى بتاريخ 26/7/2009.

وانتهى الامر..

وفوجئت فى يوم الخميس 14 يناير 2010 بمُحضر محكمة حلوان بإحضار عريضة دعوة الى البيت واخبارى بالقضية.

بأن الدكتورة ماجدة جمعة رفعت ضّى دعوة بالبلاغ الكاذب أمام محكمة حلوان

وتطالب بتعويض مؤقت 10001 عشرة الاف وواحد جنية ،، وبتوقيع أقسى عقوبة ضدى.. ،،

رغم أن كتاب الدكتورة يعتبر وثيقة رسمية لاثبات اقوالى وما جاء بالمذكرة.

الجلسة الاولى الثلاثاء 19 يناير 2010 وتم فيها أحالة القضية الى يوم الخميس 4/2/2010 لحين انتهاء الامتحانات ...

0 comments:

تعتقد ما السبب وراء عدم زيادة المصاريف هذا العام ايضاً؟

آخر التدوينات

آخر التعليقات

  © التصميم إهداء :يساري مصري 2008

Back to TOP